مسؤول تركي: جماعة الإخوان التكفيرية تنقسم ولها علاقات مع ISIS داعش

      في خطوة لافتة للموقف التركي، قام نائب وزير الثقافة والسياحة التركي، سردار جام، بتوجيه انتقادات لجماعة الإخوان التكفيرية، قائلاً إنها فقدت مكانتها بسبب الانقسامات الداخلية وتسلل الجماعات التكفيرية إليها خاصة داعش.

مسؤول تركي: جماعة الإخوان التكفيرية تنقسم ولها علاقات مع ISIS داعش

وجاء ذلك في معرض نقد جام، وتعليقه على لقاء المصافحة بين الرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي والتركي أردوغان، على هامش حضورهما حفل افتتاح كأس العالم في قطر. وكتب نائب وزير الثقافة والسياحة التركي على موقع تويتر، إن جماعة الإخوان التكفيرية باتت ترتبط في أذهان جزءٍ كبيرٍ مِن المصريين بالقنابل المتفجرة وقتل الأبرياء، وهو ما تسبب في كراهيتهم لها.

وردا على تساؤلات عن أسباب لقاء السيسي وأردوغان، فإنه حسب جام، هناك أسباب عديدة لتحسين العلاقات مع القاهرة، مثل الحرب والسلام في الشرق الأوسط. العلاقة بين فلسطين والكيان الصهيوني، ما وصفه بالقرب التاريخي من الشعب المصري.

والحقيقة أن العلاقات الاقتصادية والتجارية لا تزال مستمرة، ومنها في مجال صناعة النسيج، حيث إن أفضل قطن في العالم موجود في مصر. 

وبتعبيره، فإنه لا يمكن تحديد السياسة مع الدول عاطفياً، وأنه يمكن لقرب تركيا من مصر أن يسهِم بشكل أكبر في إحلال السلام والهدوء في المنطقة.

من جانبه، وصف أردوغان المصافحة التي جرت بينه وبين الرئيس المصري في قطر، مؤخراً، بأنها "خطوة أولى نحو مزيدٍ مِن التطبيع في علاقات البلدين.

وفي تقدير مدير منتدى شرق المتوسط للدراسات السياسية والاستراتيجية بالقاهرة، محمد حامد، فإن لقاء الرئيسين المصري والتركي يمكن وصفه بأنه انتصار للطرفين.

يوضح محمد حامد أن مصافحة الرئيسين تفتح الطريق أمام زيارة أردوغان لمصر وزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لتركيا لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية.

 

أحدث أقدم