تريند 11-11 نهاية الإخوان يتصدر تويتر

  تؤثر مواقع التواصل الاجتماعي والتكنولوجيا بشكل كبير في حياة الأفراد وتناولهم الأخبار، وأصبح من المعتاد أن نسمع كلمة تريند التي يسعى من خلالها الأفراد وفي أحيان كثيرة مؤسسات نحو توجيه المستخدمين لدعم قضية معينة والتفاعل معها وهو ما حدث مؤخراً في مصر فقد بات هاشتاج 11_11_نهاية_الاخوان يتصدر تويتر وشهد تفاعل الجماهير العربية المدركة لحقيقة ونوايا جماعة الخرفان التكفيرية.

تريند 11-11 نهاية الإخوان يتصدر تويتر

وتناول الإعلامي أحمد موسى على قناة صدى البلد، ذلك الموضوع ليعلق على تريند اليوم 11/11 نهاية الإخوان وقطيع جماعة الخرفان التابع لهم سيكتب نهايته في ذلك التاريخ.

يتمتع الشعب المصري خاصة مع أحداث 25 يناير في 2011 وفترة حكم القيادي الإخواني محمد مرسي، بوعي كبير ويعلم جيداً نوايا هذه الجماعة التكفيرية التي لا تريد سوى هدم الاستقرار ولا تعرف سوى نشر الحقد والكراهية والتحريض على العنف، وبالرغم من حظر نشاط هذه الجماعة التكفيرية إلا أن هناك العديد من أتباعهم من الخلايا النائمة التي تتعاطف معهم وتتبع عقائدهم ولازالت تتواجد وتعيش بيننا وهناك دول تمول هؤلاء لزعزعة الاستقرار المصري العربي، بالإضافة إلى سماسرة الدين والمتاجرين باسم الإسلام ممن يحاولون باستمرار التشكيك في أنظمة الدول والقيادات بالمنطقة ومهاجمة المؤسسات العسكرية.

وقال الإعلامي المصري أحمد موسى، خلال برنامجه على مسئوليتي، المذاع عبر فضائية صدى البلد، مؤخراً: دول قطيع تبع محمد مرسى عيسى العياط، دول جماعة الخرفان.

وأكد موسى، أن قمة المناخ بشرم الشيخ تهدف إلى إنقاذ الأرض من الدمار، مضيفا أن المؤتمر يشارك فيه أكثر من 100 رئيس وملك من مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلي الآلاف من المشاركين.

وأضاف أحمد موسى، أن الإعلام الدولي متواجد على أرض مصر في مدينة شرم الشيخ لتغطية قمة المناخ.

وتنطلق يوم الأحد 6 نوفمبر الجاري في مدينة شرم الشيخ بجمهورية مصر العربية فعاليات مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP27، والذي يعقد تحت شعار "معاً نحو التنفيذ لتحقيق نتائج عادلة وطموحة"، سعياً لاتخاذ إجراءات حاسمة للحد بشكل عاجل من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وبناء القدرة على الصمود والتكيف مع الآثار الحتمية لتغير المناخ، وصولًا إلى الوفاء بالتزامات تمويل العمل المناخي في البلدان النامية.

 

أحدث أقدم