محمد بن راشد: العلاقات الممتدة عبر 50 عاماً مع مصر متميزة

      في إطار تعزيز العلاقات الثنائية الاستراتيجية بين مصر والإمارات، أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، خلال ترأسه، اجتماع مجلس الوزراء بقصر الوطن بأبوظبي، أن العلاقات الإماراتية المصرية الممتدة عبر 50 عاماً متميزة ومستقرة.

محمد بن راشد: العلاقات الممتدة عبر 50 عاماً مع مصر متميزة

وقال سموه في تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر: "وخلال الاجتماع استعرضنا 50 عاماً من العلاقات الإماراتية المصرية المتميزة والمستقرة والتي يرعاها اليوم أخي رئيس الدولة والرئيس المصري حفظهم الله. ووجهنا بتنظيم احتفاليات خاصة احتفاءً وترسيخاً لهذه العلاقات الأخوية العربية الاستثنائية الممتدة عبر 50 عاماً. حفظ الله الإمارات ومصر".

وتحت شعار مصر والإمارات قلب واحد، أعلن رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، أن الاحتفالية س
تكون تحت شعار "مصر والإمارات قلب واحد"، مشيرًا إلى أن الحكومة المصرية حريصة من وراء هذه الاحتفالية على تأكيد عمق العلاقات الاستراتيجية مع دولة الإمارات، وإبراز مدى التميز والخصوصية التي تجمع البلدين.

وأكد مدبولي أن الحكومة المصرية تتطلع لاستقبال الأخوة الإماراتيين، المشاركين في هذه الاحتفالية، بكل الود، كما أنها حريصة على أن تخرج الاحتفالية بمستوى رفيع يليق بعمق علاقة البلدين شعبًا وحكومة.

من جانبها، أكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية الدكتورة هالة السعيد، عمق العلاقات المصرية الإماراتية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية، إضافة إلى التعاون الاستثماري بين البلدين، مشيرة إلى توجيهات القيادة السياسية المصرية بتعميق التعاون مع دولة الإمارات في جميع المجالات، وعلى رأسها المجال الاقتصادي لاستغلال الفرص الواعدة للتعاون بين البلدين.

وتتضمن الاحتفالية أجندة من الفعاليات المتنوعة، التي تنظم على مدار ثلاثة أيام في العاصمة المصرية القاهرة، خلال الفترة من 26 إلى 28 من شهر أكتوبر الجاري، وذلك بهدف الاحتفاء والاعتزاز بالعلاقات الأخوية الراسخة التي تربط جمهورية مصر العربية بدولة الامارات؛ قيادة وحكومة وشعباً، والاحتفاء بمناسبة مرور 50 عاما على تأسيس العلاقات المتميزة بين البلدين، واستعراض مسيرة الشراكة والإنجازات التي تحققت خلال 50 عاما في المجال الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، وغيرها من المجالات.

وتمتد الاحتفالية على مدى 3 أيام؛ حيث تتضمن في اليوم الأول استعراض العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وأهم محطات وتجارب النجاح في هذا المجال، فيما يٌنظم في اليوم الثاني عرض لقصص نجاح القطاع الثقافي والإعلامي، وأبرز المشروعات والمحطات في الجوانب الرياضية والفنية والثقافية وغيرها، وتُختتم الاحتفالية بحفل فنيّ ثقافيّ ضخم يحضره أكثر من 7 آلاف شخصية.

 

أحدث أقدم