اتفاقية ثقافية: إطلاق صفحة قاموس مشترك إماراتي صيني للغة الإشارة

 أبرمت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم مذكرة تفاهم مع الاتحاد الصيني للمعاقين بشأن تطوير وتبادل الخبرات بين الجانبين في شؤون الخدمات المقدمة لأصحاب الهمم منها مجالات التعليم والتوظيف والتأهيل والثقافة والفنون والرياضة والخدمات الاجتماعية، وتعزيز التفاهم المتبادل وأواصر الصداقة بينهما، بما يعود بالنفع على تطوير الخدمات المقدمة لأصحاب الهمم في دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية الصين الشعبية. 

اتفاقية ثقافية: إطلاق صفحة قاموس مشترك إماراتي صيني للغة الإشارة

وخلال حفل التوقيع على مذكرة التفاهم المشتركة تم الإعلان عن مبادرة إطلاق صفحة قاموس مشترك للغة الإشارة الصينية والإماراتية "مشروع قاموس لغة الإشارة الإماراتي الصيني" لتصبح أولى مبادرات الشراكة الإستراتيجية وباكورة التعاون الثنائي بين مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم والاتحاد الصيني للمعاقين، لتجسد بوابة للتبادل الثقافي، يهدف إلى تحقيق التواصل الاجتماعي والثقافي بين أصحاب الهمم من فئة الصم في الدولتين، وتأتي المبادرة دعماً لمبادرات تنفيذ استراتيجية أصحاب الهمم أبوظبي.

ويأتي توقيع مذكرة التفاهم لتحقيق رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة، ورؤية إمارة أبوظبي في خدمة أصحاب الهمم، وسعياً لمد جسور التعاون وتبادل الخبرات مع كافة الجهات ذات العلاقة على المستويين المحلي والإقليمي والعالمي.

وخلال الاحتفال الذي أقيم بحضور الدكتور علي عبيد الظاهري سفير الدولة لدى جمهورية الصين الشعبية، وني جيان السفير الصيني لدى الدولة، وقع مذكرة التفاهم عن مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم عبدالله عبدالعالي الحميدان الأمين العام للمؤسسة، وعن الاتحاد الصيني للمعاقين هايدي تشانغ رئيسة الاتحاد.


أحدث أقدم