"دبي وتراثنا الحي".. 42 ألف زائر تعرفوا إلى "عبقرية الحرف التقليدية"

اختتمت هيئة الثقافة والفنون في دبي "دبي للثقافة" فعاليات النسخة 11 من مهرجان "دبي وتراثنا الحي" الذي استضافته في القرية العالمية بدبي تحت شعار "عبقرية الحرف التقليدية في الإمارات"، واستقطب عدداً قياسياً من الزوار تجاوز 42 ألف زائر، رغم الظروف الاستثنائية التي اتسمت بها نسخة هذا العام من المهرجان. 

"دبي وتراثنا الحي".. 42 ألف زائر تعرفوا إلى "عبقرية الحرف التقليدية"

قالت فاطمة لوتاه، مدير إدارة البرامج الثقافية والتراثية في "دبي للثقافة": نجحت الدورة 11 من مهرجان دبي وتراثنا الحي في تحقيق نتائج نعتبرها مميزة، نظراً للظروف الراهنة التي يمر بها العالم أجمع، إذ تم إيقاف الأنشطة التراثية والثقافية في المهرجان، تماشياً مع التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية للحد من انتشار كورونا. 

وعلى مدار أكثر من أربعة أشهر، استقطب "مهرجان دبي وتراثنا الحي" نحو 42,329 زائراً، وشهد تنظيم 6 مسابقات تراثية وثقافية متنوعة ومبتكرة، مع مشاركة 8 فرق شعبية إماراتية ببرامج الفنون التراثية المحلية المتميزة طوال فترة المهرجان. 

ورحب المهرجان بزوار القرية العالمية يومياً ببرنامجه الحافل بموضوعات شتى، ومن ما شملته: القهوة الشعبية، الغرفة التقليدية، المطبخ الإماراتي، مهنة الطواش، المطوعة، الحرف التقليدية المعروضة في أرجاء المهرجان.


أحدث أقدم