سمو أحمد بن سعيد: إعلان الواحة مركزاً للمعرفة والابتكار يرسخ دورها مختبراً عالمياً لمجتمعات المستقبل الذكية

 أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس سلطة واحة دبـي للسيليكون، أن اختيار المدينة الحرة التكنولوجية المتكاملة مركزاً للمعرفة والابتكار ضمن خطة دبـي الحضرية 2040 يرسخ دورها مختبراً عالمياً لمجتمعات المستقبل الذكية، مبيناً أن الواحة تمكنت خلال العام الماضي من تحقيق ايرادات بلغت 544.7 مليون درهم بارتفاع نسبته 2.7% مقارنة مع العام 2019.

سمو  أحمد بن سعيد: إعلان الواحة مركزاً للمعرفة والابتكار يرسخ دورها مختبراً عالمياً لمجتمعات المستقبل الذكية

وقال سموه إن الواحة تمكنت خلال العام 2020 من استقطاب 1731 شركة جديدة، ما رفع إجمالي عدد الشركات المسجلة حتى نهاية ديسمبر 2020 إلى 4936 شركة بزيادة نسبتها 54% عن العام 2019.

وأشار سموه إلى أن هذه النتائج تعكس كفاءة استمرارية العمل التي حققتها سلطة واحة دبـي للسيليكون فـي مختلف القطاعات وخاصة على الصعيد التكنولوجي. واعتبر سموه أن المبادرات والسياسات التي تنتهجها الدولة فـي ظل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبـي، تسهم فـي دعم مسيرة التعافـي الأسرع فـي العالم من جائحة كوفـيد-19 وتحقيق التنمية المستقبلية والمستدامة لمدينة دبـي.

وقال سموه إن عمل سلطة واحة دبـي للسيليكون المستمر وفق توجيهات الحكومة فـي دعم الاقتصاد القائم على المعرفة والاستفادة من تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة واعتماد التقنيات الرقمية فـي القطاعات الجديدة أثمر بإعلان الواحة مركزاً للمعرفة والابتكار ضمن خطة دبـي الحضرية 2040 التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وأكد سموه أن واحة دبـي للسيليكون تواكب الابتكار وتسهم فـي تنمية اقتصاد المعرفة لتستقطب المزيد من الاستثمارات العالمية فـي هذا الاختصاص، وتضمن مستقبلاً أفضل لأجيال الغد من خلال الخبرات والمهارات المتقدمة، وتعزز موقع دبـي وجهة عالمية مفضلة للاستثمار فـي التكنولوجيا والبحث والتطوير وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة.

 الابتكار والمعرفة

من جهته أكد الدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفـيذي لسلطة واحة دبـي للسيليكون، على الدور المحوري الذي تلعبه سلطة واحة دبـي للسيليكون كحاضنة للابتكار والمعرفة فـي خطة المدينة الأذكى والأفضل للعيش على مستوى العالم، وجاذب رئيسي للاستثمارات الأجنبية حيث بلغت قيمة أبرز المشاريع المنجزة العام الماضي أكثر من 4 مليارات درهم.

وأشار إلى أن واحة دبـي للسيليكون تساهم فـي التنمية الاقتصادية لإمارة دبـي من خلال الخدمات المميزة والبيئة الاستثمارية التي توفرها للشركات الجديدة وتلك التي ترغب بتوسعة أعمالها انطلاقاً من دبـي. واعتبر الزرعوني أن الواحة تولي اهتماماً كبيراً لجذب الشركات العالمية ورواد الابتكار والمعرفة وتوفـير كافة التسهيلات لهم لإطلاق مقراتهم ومشاريعهم الجديدة.


أحدث أقدم